الأبحاث التسويقية

أي مشروع في قبل بدايته و خلال مراحل نشأته و تشغيله يحتاج إلى عمل أبحاث بصفة مستمرة يتم الاعتماد عليها ف يتحديد استراتيجيات العمل في هذا المشروع و مكاسبه و خسائره و كيفية تطويره تسمى هذه الأبحاث بالأبحاث التسويقية.
و يمكن تعريف الأبحاث التسويقية بأنها أبحاث  من خلالها معرفة بيانات عن المنتج أو الخدمة و السوق الخاص بها و المنافسين و كل ما يساهم في إتخاذ أى قرار خاص بالمنتج في أي مرحلة من مراحله.

أولاً:أهمية الأبحاث التسويقية:

ترجع أهميتها إلى دورها الكبير حيث لا يمكن إجراء الخطط و مراقبة المهام و النشاطات الخاصة بالتسويق إلا من خلال تطبيق هذه البحوث و تمر البحوث التسويقية ب3 مراحل:
1- ما قبل انتاج المنتج : لدراسة السوق و المنافسين و الموارد المتاحة و استراتيجات العمل و تحديد سعر المنتج أو الخدمة.
2- وصول المنتج للمستهلكين لمعرفة رأيهم في المنتج و نسبة رضائهم عنه.
3- بعد انتقال الخدمة أو السلعة للمستهلكين لمعرفة ما إذا كانوا يرغبون في إضافة تعديلات للمنتج و للحفظ على عدد العملاء و زيادتهم.


ثانياً: أسباب إجراء الأبحاث التسويقية :

1- تحديد الميزانية المستخدمة للمنتج من أو بداية التجهيزله حتى وصوله للعميل.
2- دراسة السوق المستهدف و معرفة سلوكيات المستهلكين.
3- تحديد توزيع المنتج على المناطق المستهدفة.
4- تحديد الاستراتيجية التسعيرية التي يسير عليها المنتج.
5- دراسة زيادة كميات المنتجات لمواجهة المنافسة.
6- تحديد أساليب و وسائل الإعلانات المطلوبة للوصول إلى المستهلك المستهدف.
7- إزالة خطوط إنتاج قديمة و إضافة خطوط إنتاج جديدة .
8- متابعة المنافسين و معرفة ما يتميزوا به في السوق للتمكن من منافستهم.
9- تحديد المشكلات الناتجة عن المنتجات و التي تسبب عدم رضاء العميل.
10- معرفة رضا العميل عن المنتج و ارائهم فيه.


ثالثاً: أنواع الأبحاث التسويقية:


1- أبحاث استكشافية:هدفها تحديد المشكلة و بناء فرضيات.
2- أبحاث استنتاجية: تساعد على دراسة كافة التغييرات الرئيسية في المشكلة و التحقق من صحتها و تتم من خلال جمع الإدارة للبيانات.
3- أبحاث كيفية: دراسة تفصيلية لسلوك المستهلكين و تتم من خلال استبيانات تتم للعملاء.
4- أبحاث كمية: توفر معلومات للمنشأة لفهم ظواهر معينة.
5- أبحاث مكتبية: يتم من خلالها جمع المعلومات الفرعية قبل إعداد أي أبحاث و تتم من خلال البيانات و التقارير الداخلية للشركة.
6- أبحاث ميدانية: يتم فيها جمع المعلومات الأولية من خارج أوداخل المنشأة بهدف الوصول لحل للمشكلة ، و تتم من خلال الأسئلة و التجربة و الملاحظة. 

اقرأ ايضاً  نصائح ستيف جوبز