تأثير البراند في قرار الشراء

تأثير البراند في قرار الشراء

قرار الشراء أمر ليس سهل اتخاذه من العميل تجاه منتج معين و لوصول العميل لقرار الشراء يمر بعدة مراحل و يحتاج إلى محفزات قوية تحفزه على اتخاذ قرار الشراء ، قد يكون من هذه المحفزات قوة البراند او العلامة التجارية .

مراحل اتخاذ قرار الشراء :

1- وجود حاجة للشراء :

عندما يجد الناس او الجمهور لديهم حاجة يريدون اشباعها, و يبدأوا القيام بالبحث عن ما يشبع هذه الرغبات من خلال الابحاث التسويقية التي تتم من خلال الشركات او المنظمات المختصة بعمل أبحاث تسويقية , ويتم التعرف على الحاجات المختلفة للأفراد او الجمهور و يبدأوا العمل على انتاج أشياء او تقديم خدمات تعمل على اشباع هذه الحاجات.

2- جمع المعلومات :

يقوم الأفراد بالبحث عن منتجات أو خدمات تشبع حاجاتهم و جمع المعلومات عنه المنتج الذي يشبع من سعر و جودة و أماكن توافره و يتم جمع هذه المعلومات من مصادر مختلفة مثل الاسرة و الأصدقاء و الاعلانات و من خلال الانترنت.

3- تقييم المنتجات :

يقوم الأفراد بتقييم المنتجات الموجودة في السوق التي قد تقوم باشباع حاجاتهم و يتم تقييم المنتجات على حسب طبيعة الأفراد و قدراتهم الشرائية .

4- القرارات الشرائية :

بعد التأكد من المنتجات و من ملائمتها لإشباع الحاجة يتم اتخاذ القرار بشراء المنتج بناءاً على المعلومات التي تم الحصول عليها و التأكد من أنها أنسب من غيرها.

اقرأ ايضاً  أشياء يجب ان تتوقف عن فعلها كمسوق الكتروني

5- عملية الشراء :

في هذه العملية يشعر الفرد بالرضا لحصوله على المنتج يبدأ في استخدامه و اتخاذ قرار باستمرار التعامل مع العلامة التجارية المقدمة للمنتج أم تجربة منتج أخر غيره بناءاً على اشباع المنتج لحاجة الفرد بصورة كافية أم لا.