تصميم الموقع الألكتروني

تصميم الموقع الألكتروني

هل كنت تتوقع قبل 8 أو 9 أعوام فقط يبلغ عدد المواقع الألكترونية في العالم المليار موقع  و عدد متصفحيهم يبلغ ال 3 مليار !!
لا أعتقد أن أحد منا كان يتوقع ذلك أبدا الرقم يكاد يدهشك و يثير أستغرابك و جعلك تتسأل كيف حدث ذلك و لماذا أتجه كل هؤلاء لإنشاء مواقع إلكترونية ؟؟
في هذا المقال سنتناول جميع الأسئلة التي قد تطرأ في ذهنك و سنجد لها اجابات تكون مقنعه لك بالقدر الكافي و كافية لإزاله أي تحير بداخلك 🙂

تصميم الموقع الألكتروني

تصميم الموقع الألكتروني

ما الفرق بين تصميم الموقع الألكتروني و برمجه الموقع ؟

كثيرا ما يختلط الأمر علي الكثيرين بين تصميم و برمجه المواقع الألكترونيه و لا يفرقون بين الكلمتين من الأساس و لكن هناك فرق كبير جدا بينهم سوف نوضحه :

– تصميم الموقع الألكتروني :

هو عمل كل ما يخص هيئه الموقع من تقسيم الموقع و شكله الخارجي و تصميم البنرات و الخطوط و أختيار الألوان  , و يجب أن يكون هم مصمم المواقع الأول أن يكون ذوق الموقع و شكله يتناسب مع شيئين هما

أولا : ذوق الجمهور المستهدف و الزوار للموقع :

بمعني اختيار ألوان مريحه للعين تقسيم الموقع بشكل منسق و بدون زيادات قد تؤثر و تشتت تركيز الزائر .

ثانياً موضوع الموقع و هدفه :

بمعني أنه اذا كان موقع نسائي و مقدم للنساء يجب أن يقوم بأختيار اسم للموقع و ألوان و تصميمات تتناسب مع الذوق الأنثوي بحيث يحقق الهدف المرجو من إنشاؤه من الأساس .
و تأتي أهميه تصميم الموقع و خطورته في نفس الوقت أنه هو مفتاح قبول و حب المتصفح للموقع أو رفض و النفور بل و كراهيه المتصفح للموقع بصورة نهائيه و بالتالي خسارة عدد من المتصفحين .

اقرأ ايضاً  5فروق بين المحيط الأزرق و المحيط الأحمر

– برمجه الموقع الألكتروني :

هو الأهتمام بكل ما يخص تقنيات الموقع و اسلوب عملة علي السيرفر و ربط قواعد البيانات والباك اند الخاصة به .

أهميه وجود موقع ألكتروني لنشاطتك التجاري ؟

الأنترنت بصفه عامة أصبح هو القاعدة المعلوماتيه الأولي للغالبيه العظمي من الناس و كما ذكرنا في المقدمة أن هناك 3 مليار متصفح للمو اقع الألكترونية و بالتالي وجود موقع يحمل رسالتك او منتجك يؤدي ذلك الي اتساع القاعدة الجماهيريه لديك تعزيزلتثقيل من حجم و مكانه شركتك أو نشاطك التجاري لأن العملاء تزداد ثقتهم لمن لديه تسويق ألكتروني أو موقع ويب و كذلك تنويع لجمهورك و الذهاب الكترونيا بمنتجك لمناطق مختلفة بل قد تكون عالميه و أوربية .