كذبة أبريل فى عالم التسويق

اصبحت تميل كبرى الشركات العالمية الى استغلال هذا اليوم  للقيام بأفكار تسويقية مبتكرة واصبح رجال التسويق حول العالم ينتظرون بداية شهرأبريل كعملاق تجارى لاطلاق الحملات الدعائية الخاصة للاحتفال بهذا اليوم ,فمن يومها وقد استغلت العديد من الشركات العالمية الكُبرى كذبة أبريل، وباتت تُطلق الكذبات التسويقية بشكل لطيف، تتفنن فيه بمشاركة عملائها وموظفيها المرح والترويج لعلامتها التُجارية ومُنتجاتها بصورة مُختلفة ومُبتكرة، تدفع بها لأعماق جديدة في وعي المستهلكين؛ لتثير الدهشة والحيرة عن مدى صحتها.

وقد اخترنا لكم مجموعة من الحملات المُميزة التي نفذتها بعض من تلك الشركات؛ لتُثبت أن كذبة أبريل فُرصة لا يقتنصها إلا المُبتكرون: 

Virgin Cola – -تقنية جديدة للعبوة:

في عام 1996م أعلنت شركة Virgin Col الأمريكية المُختصة بتعبئة المشروبات الغازية، أنها بصدد تقديم تقنية جديدة، ستجعل المشروبات الغازية التي أنتهي تاريخ صلاحيتها، تتفاعل كميائيًا مع المعدن الموجود في العلبة، وتُحول سطحها الخارجى إلى اللون الأزرق اللامع، وذلك كنوع من تحسين الجودة للمُستهلك وحذرت الشركة المستهلكين من شراء جميع العلب الزرقاء المُتداولة بالسوق وقتها،ومن قبيل المصادفة، كشفت وقتها شركة Pepsi عن علبها المصممة حديثًا باللون الأزرق اللامع، وكانت هذه الخطوة غير المحسوبة علامة فارقة في تسويق منتجات Virgin Cola.

Google – مُحرك بحث عن الرائحة:

في عام 2013 أعلنت Google –وهي إحدى رائدات فن التسويق- في يوم كذبة أبريل، عن سعيها لإطلاق Google Nose، وهي خدمة البحث بواسطة الرائحة، الفكرة بكل بساطة أن جهازك يمكنه تميز رائحة أي شيء ويخبرك ما هو، والشيء الآخر أنه أصبح بإمكانك شم أي رائحة تريدها مهما كانت، وليس هذا فقط بل تستطيع مشاركة الرائحة مع من تريد. فدس الناس أنوفهم في شاشات الكمبيوتر والأجهزة الذكية بحثاً عن الروائح المختلفة، وحينها ضحكت Google، فاكتشف العالم أنها كذبة أبريل.ولم يتوقف مزاح الشركة عند هذا الحد، إذ أعدت إعلاناً مصوراً، خصص لتوضيح ابتكار هذه الخدمة.

اقرأ ايضاً  تأثير البراند في قرار الشراء

YouTube – ستغلق أبوابها:

 نفس العام أيضاً 2013، نشرت المُدونة الرسمية لموقع YouTube المُختص بتبادل تسجيلات مقاطع الفيديو، تسجيلاً مدته ثلاث دقائق و32 ثانية بعنوان يوتيوب يستعد لاختيار الفائز، ويعلن فيه رئيس مجلس إدارته سالار كامنجار، توقف خدماته عند منتصف الليل، كما ظهر في المقطع رئيس قسم الاتصالات تيم ليستون,حيث أفاد المقطع عن أنه كانت هناك مسابقة ضخمة، بدأت منذ فترة طويلة، وأنه سيتم إغلاقه الآن للتحكيم وتحديد اسم الفائز، حيث سيغلق الموقع بعد مرور 8 سنوات على إطلاقه، لأنه بلغ هدفه في الوصول لاكتشاف أفضل مقطع فيديو في التاريخ بالكامل، وسيتم إغلاق الموقع عند هذا الحد، وسيعود بعد عشرة سنوات في عام 2023؛ ليقوم بإعلان اسم الفائز فقط، والذي سيحصل على مشغل MP3 بالإضافة إلى 500$. وطبعًا كانت مزحة، واستيقظ رواد الموقع في الصباح، ليكتشفوا أنهم وقعوا ضحية كذبة أبريل.

NESCAFÉ الشرق الأوسط – كافيه باللون الوردى للنساء:

أما NESCAFÉ الشرق الأوسط فقد داعبت جمهورها عبر Facebook عام 2016 بمزحة لطيفة، وذلك بإعلانها عن نسكافيه باللون الوردي، المُعد خصيصاً للنساء,وقد صدقها البعض.

ومازلنا في انتظار المزيد من الكذبات والدعابات التسويقية التي ستقوم بها الشركات اليوم احتفالاً بكذبة إبريل ولكن بشكل تسويقي ممتع ، فهل هُناك متحمسين مثلي للمُتابعة؟