نصائح ستيف جوبز

تتفق أو تختلف مع ستيف جوبز فلا تستطيع أن تنكر مجهوداته و ابداعه ، فهو يعد من رواد العالم الرقمي و التكنولوجيا المتطورة التي نعيش فيها حتي بعد مماته ، منهاجيته تستحق أن تدرس و نصائحه يجب أن نأخذها بعين الأعتبار لأن بفضل  نصائحه والتزامه بالاهتمام بأدق التفاصيل جعلت أبل في الصدارة و جعلها تدين له حتي الآن .
اذا أردت النجاح فعليك أن تسلك مسلك الناجحين و اذا أستطعت أن تسجل كلاماتهم للأستفادة منها و العمل بها فأفعل و من خلال هذا المقال سوف نتعرف علي نصائح ستيف جوبز .

نصائح ستيف جوبز

1- الأهتمام بالآخرين
أحد أكبر الأخطاء التي وقع فيها ستيف جوبز هو أنه كان شخصا ل يبالي إلا بنفسه و لا يهتم إلا بحقيق أهدافه و عمله و لكن كما ذكر والتر إيزاكسون فإن سوء التعامل مع البشر كان من أكثر الأمور التي ندم عليها جوبز، مهما بلغ أهمية العمل الذي تقوم به فإن ذلك لا يغنيك أبدا عن علاقة جيدة مع الآخري.


2-العميل ليس علي حق بالضرورة !
يقول ستيف جوبز أنه ليس من حق الجمهور تقييم ما تنتجه أبل لسبب يراه بديهي هو أنهم الذين قاموا بتصنيع المنتج و هم الأحق بتقيمه في إحدى اللقاءات مع جوبز قال“ نحن صنعنا جهاز الماك لأنفسنا، كنا نحن من يقرر هل هو عظيم أم لا، لم نخرج لندرس السوق”،

3- الأهتمام بالتفاصيل
اذا كنت تندهش من تمسك مستخدم أبل من استمراريتهم في استخدامة و تمسكهم به و عدم قدرتهم علي التأقلم مع أي نوع موبايل اخر أو تندهش من صباح إعلان أبل لمنتج جديد، تجد الطوابير المصطفة أمام محلات أبل بالمئات ،، تجد أن السر وراء ذلك

الاهتمام بالتفاصيل في في ما تقوم بصناعته من الأمور التي ستبني بها هويتك سواء كنت مستقلا أو رائد أعمال، لأن بكل بساطة الاهتمام بالتفاصيل يعني الدقة والإتقان بالعمل وهو ما تريد أن يعرفه عنك الناس بالطبع.

اقرأ ايضاً  نشرة out of the box 6 ( فلوكس فيجن - Volkswagen )