5فروق بين المحيط الأزرق و المحيط الأحمر

يتجه عدد من الشركات إلى استراتيچية المحيط الأزرق لما لها من أهمية كبيرة و مكاسب كبيرة مادية و معنوية و لكن مازالت شركات كبيرة تحارب في المحيط الأحمر .
قد يعتبر البعض أن لا يوجد اختلاف كبير بين المحيطين

و لكن توجد فروق كبيرة بينهما تتضح من الآتي:

1- تعريف كلاً منهما:

المحيط الأزرق: تقديم منتج أو خدمة تقدم قيمة و لها سوق خاص بها بدون منافسين أو منافسة و يظل في السوق منفرداً لمدة قد تكون قصيرة أو طويلة حتى ظهور منافس له
للمزيد عن المحيط الأزرق من استراتيجية المحيط الأزرق
المحيط الأحمر: تقديم منتج أو خدمة تقدم قيمة و لكن لها عدد من المنافسين في السوق و يحدث بينهم محاولات كثيرة للحصول على حصة أكبر في السوق .

2- المنافسة:

المحيط الأزرق: لا توجد فيه منافسة لأن المنتج أو الخدمة يكون منفرد و ليس له منافسين.
المحيط الأحمر: توجد فيه منافسة شديدة و عدد كبير من المنافسين يسعى كل منهم على زيادة حصتهم السوقية.

3- مساحة السوق:

المحيط الأزرق: السوق بأكمله يكون للمنتج أو الخدمة حيث لا توجد لها منافسين و يتم طلبها او استخدامها من خلال العلامة التجارية فقط.
المحيط الأحمر: يكون للمنتج أو الخدمة مساحة من السوق حسب قوة المنتج أو العلامة التجارية.

4- الإعتماد فيه :

المحيط الأزرق: الاعتماد فيه على ابتكار منتج أو خدمة و ممكن من دمج منتجين أو خدمتين موجودين بالفعل في السوق و عمل تطوير دائم فيهم بحيث البقاء في منطقة الأمان و عدم وجود منافسين لأطول وقت ممكن.
المحيط الأحمر: الاعتماد فيه على وجود ميزة تنافسية يمكن من خلالها التقدم على المنافسين الذين يقومون بتقديم نفس المنتج أو الخدمة و تطووير هذه الميزة بشكل دائم بما يتناسب مع احتياجات الجمهور المستهدف و البحث عن ميزات تنافسية جديدة.

اقرأ ايضاً  كيف تستخدم الانستجرام للتسويق لعلامتك التجارية

5- مميزات المنتج أو الخدمة في كلاهما:

المحيط الأزرق: يتميز المنتج أو الخدمة بتقديم قيمة متميزة بتكلفة مادية أقل.
المحيط الأحمر: يتميز المنتج أو الخدمة فيه بتقديم ميزة مختلفة و قد تكون بتكلفة أعلى .